بوتين: على الدول الأوروبية الدفاع عن مد خط “تُرك ستريم” لنقل الغاز الطبيعي في بروكسل

SERBIA-BELGRADE-RUSSIA-PUTIN-VISIT

بلجراد، 18 يناير // ان ان ان – شينخوا //– قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هنا يوم الخميس، إن روسيا لديها الموارد ومستعدة لمد خط أنابيب (تُرك ستريم) لنقل الغاز الطبيعي إلى أوروبا عبر بلغاريا وصربيا، إذا وافقت حكومات الدول أعضاء الاتحاد الأوروبي على طول الخط على إقناع بروكسل لمنحهم الضوء الأخضر.

كان بوتين وصل إلى بلجراد اليوم في زيارة رسمية إلى صربيا.

وخلال مؤتمر صحفي مع نظيره ألكسندر فوشيتش، قال بوتين إن روسيا، التي تمتلك الموارد والوسائل الكافية، مستعدة لاستثمار نحو 1.4 مليار دولار أمريكي في مد الخط، الذي جرى بناؤه حديثا والذي يربط بالفعل بين روسيا وتركيا عبر البحر الأسود، من أجل إنشاء طريق أخرى لنقل الغاز إلى أوروبا.

وأضاف بوتين أن روسيا من جانبها تجري بالفعل تحضيرات لمثل هذا المشروع نظرا لأن المستهلكين الأوروبيين لهم اهتمام كبير لهذا المشروع، لكنه قال مجددا إنه يتعين على بلدان الاتحاد الأوروبي، مثل بلغاريا والمجر، الحصول على ضمانات من بروكسل.

وأوضح بوتين أنه ما إذا كانت البنية الأساسية لنقل الغاز ستمر عبر صربيا يعتمد أيضا على بلدان أخرى على طول الخط، معظمها أعضاء بالاتحاد الأوروبي.

وأكد بقوله “الأمر يعتمد على قدرة تلك البلدان على الدفاع عن مصالحها القومية عبر حوار مع الكيانات الأوروبية.”

من جانبه، قال فوشيتش إن صربيا لديها تطلعات كبيرة بشأن الخط، مؤكدا أن بلاده قادرة على الصمود أمام كل الضغوط من الاتحاد الأوروبي أو أية جهة أخرى لأن “صربيا تحتاج للحصول على الغاز من أجل شركاتها”.

وأوضح أن بلاده حتى الآن تحصل على الغاز الروسي عبر المجر وأوكرانيا، لكنها تفضل الآن الحصول عليه من ترك ستريم عبر بلغاريا.

شبكة أنباء عدم الإنحياز – س.ج

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.